Simple Thoughts - خدوني على قد عقلاتي

ناس من ورق

روي جورج حرب – موقع وارلد ستارز ماغ

قولكم الشهادة “اللي عادة بتكون قطعة ورق” هي اللي بتعمل الاختصاص بهالحياة؟

كم طبيب (حائزين على شهادات ومسجلين بالنقابات) ما بيعرفو يلاقو العلة ولا يوصفو الدوا المزبوط، وبيموت المريض بين ايديهم. بالوقت اللي أهل المريض (طبعاً ما بيكون خصهم بالطب) بيكونو قادرين يتكهّنو المرض ويتوقعو العلاج

كم مهندس (حامل أكبر شهادة) بيهندسلك بيت غير صالح للسكن، وبتقعد انت ترتب من وراه؟

كم إداري (حامل شهادات بالإدارة من كبرى الجامعات) بيغرق بشبر من المي، وبتصير انت عامل حارس النجاة؟

كم صحافي (بيتباهى بشهادته) بتلاقيه خلع عنه ثوب الموضوعية (الشرط الأساسي للصحافة) وأخد طرف مع فلان ضد فلان (بناء على مصالح أو صداقات شخصية)، وبتبلش تقرا مديح وكلام معسول (عن أعمال أو أشخاص ما بيستاهلو) لدرجة بتحس أصدقاء هالصحافي قاعدين معك بالبراد أو بالمغطس قد ما بيلزقهم بكل حديث

كم شخص حامل شهادة حسن سلوك بيكون مجرم بأخلاقه، أكتر من اللي قاعد بالحبس؟

كم استاذ (حامل شهادته وفخور فيها) ما بيعرف يعطي المثل الصالح لتلاميذه، أو ع القليلة ما بيعرف يوصل الرسالة من مادته

كم مخرج (كمان حامل شهادات كبيرة) بيعتقد انو لعبة الإخراج تكبيس أزرار وحرق دخان؟ وبينسى انو أساس لعبة الإخراج هي إدارة الممثل أو بالأحرى توصيل رسالة الفيلم أو المسلسل؟

يا ريت نتذكر انو جبران (اللي منتغنى فيه كل ما دق الجرس) ما كان يحمل شهادة، وانو آينشتاين انطرد من الجامعة، وانو عليا نمري وليلى كرم ما كانو يعرفو يفكو الحرف … وكل هالأسامي وغيرها من المبدعين اللي ما بيتكررو… بالتالي، اسمحولنا حاجي حاملين وراقكم وماشيين … مش مهم شو بتحمل ورق، المهم شو بتعمل بالمجتمع

ملاحظة زغيرة: بس تا ما تفكرو عندي حقد طبقي على حملة الشهادات، شخصياً حامل ٣ ماجيستير وشهادات دراسات عليا بدراساتي MBA والدكتوراه على الطريق، والست الوالدة بتقللي هلكنا من الورق والصراصير بهالبيت

خدوني على قد عقلاتي

فكرو معي

Leave a Comment