Simple Thoughts - خدوني على قد عقلاتي

ما هي قصة “غيسالتش” و “كيديس” في عيد المرفع؟

85067251-ecc5-4e32-b312-82db0e7c9cd5

روي جورج حرب – موقع وارلد ستارز ماغ

متل هالفترة من السنة بتضربني القداسة فجأة. ما بعرف إذا شهر شباط له علاقة مباشرة بهالموضوع، لأني بهالفترة بحس انو “عيزو” (عزرايل) عم بيحوم، فبالتالي بتكتر نزلتي ع الكنيسة وبصير أتضرّع من قلبي، ودق ع صدري، بلا ما أعرف فعليّاً شو عم بطلب، ماكسيموم بحس بوجع بصدري….

حاصلنّه…
اليوم عيد المرفع، وبالتالي مفروض نترفّع عن السيئات، ونتشارك مع المحتاجين، وتكون بداية لمسيرة القداسة. يمكن لازم نعجّل ونسرّع بهالمسيرة، منشان هيك الكنيسة راكضة بمواعيدها. غريب انو بالألفية التالتة بعدنا منعتمد على حسابات قمريّة وشمسيّة وضوئيّة ومدري شو هيي تا نحدّد عيدنا. انو الأحد التالت من نيسان عيد ثابت للفصح متل ما ٢٥ كانون عيد الميلاد ثابت، من شو بيشكي؟

حاصلنّه….
كرَجت ع هالكنيسة، وحاطط سلف ايدي ع صدري، وبلّشت صلّي… وإذ بيشت تفكيري…
حتى “عيزو” وقف مذهول لمّا أحد الأشخاص قري الرسالة، حيث فجأة صارت “غيسالتش” بدل “رسالة”، و “كيديس” بدل “قديس” وجميع أنواع ال accents المختلطة بين الفرانكو والأنكلو اجتمعت بحركات تم يا محلا مذيعات الأخبار المنفخين …

علي ضغطي، ولا شعوريّاً صرت دق أسرع ع صدري، واكتشفت فجأة انو كل طموحي بهاك الساعة اقتصر على أن يخلص هالشاب من قراءة الرسالة تا أعرف ارجع صلّي…

المصيبة ما خلصت عند هون …
نزل أخينا، عرَّم وصار يحيي الجماهير بنظرات مليانة فرح وبسمة بإنجازه الكبير المتمثّل بفتح عكّا وصولاً إلى ما بعد بعد حيفا…
“يا سوسو”….

أما بعد،
رجاء يا فطاحلة الجيل الجديد:
_ الكنيسة مش صالون تعارف. صلّو بهالساعة واتركو غيركم يصلّي.
 _ إذا حابّين الأضواء والظهور، رجع خَينا سيمون ع الساحة، روحو لعندو…
_ اللغة العربية ما فيها حركات غربيّة، بلالكم هالحركات.
_ شبابنا، انتو رجال المستقبل، شدّو براغي حنككم، الله يشدّ عصبكم.
_ ستنا الفاضلة، البرق والرعد اللي بتلبسيه مش حلو بكل المناسبات، يرضى عليكي بهرقتيلنا عينينا.
_ بنتي الكريمة، شيلي العلكة من تمّك لمّا تحكي، مش حلوة بحقك، انتي بنت عيلة مفروض.

القراء الأعزاء،
ما تواخذوني، أنا كمان كلني أخطاء، رح جرّب صوم عنها ابتداءً من بكرا…

خدوني على قد عقلاتي

Load More

Leave a Comment